أخبار

تسبب العفن المميت حوالي 200،000 حالة وفاة

تسبب العفن المميت حوالي 200،000 حالة وفاة



We are searching data for your request:

Forums and discussions:
Manuals and reference books:
Data from registers:
Wait the end of the search in all databases.
Upon completion, a link will appear to access the found materials.

مكافحة التهابات العفن

يجد فريق علمي من بلدان مختلفة نهجًا علاجيًا جديدًا في مكافحة العفن الفطري Aspergillus fumigatus. تسبب الفطريات حوالي 200.000 حالة وفاة سنويًا وتسبب الملايين من أمراض الرئة والحساسية. لذلك ، هناك حاجة ماسة إلى خيارات العلاج لمواجهة العفن ، والذي يُعرف أيضًا باسم "القاتل".

لمحة سريعة:
تمكن الباحثون من معرفة:

  • أن الصبغة في الفطريات تلعب دورًا مهمًا في العدوى ،
  • كيف يتفاعل جهاز المناعة في أجسامنا مع صبغة الميلانين في الفطريات ،
  • كيف يمكن الكشف عن عدوى فطرية في وقت سابق
  • كيف تطور مستقبل منفصل للميلانين الفطري في سياق التطور.

بالتعاون مع العديد من المؤسسات ، قام العلماء بقيادة البروفيسور جوردون براون من جامعة أبردين بالتحقيق في العفن الذي يهدد الصحة Aspergillus fumigatus وحددوا آلية يمكن استخدامها لتطوير علاجات جديدة للعدوى الفطرية. تم نشر نتائج العمل البحثي مؤخراً في مجلة "نيتشر".

الفطر القاتل Aspergillus fumigatus

تعد الإصابة بعفن Aspergillus fumigatus واحدة من أكثر المضاعفات التي يتم الخوف منها بعد الجراحة ، مثل عملية الزرع. أكثر من 50 في المائة من المرضى الذين يصابون بهذا الفطر بعد الجراحة لا ينجون من العدوى. بالإضافة إلى ذلك ، يسبب الفطريات الملايين من أمراض الرئة والحساسية ، مثل الربو القصبي.

لماذا الفطر خطير للغاية؟

من بين أمور أخرى ، الفطر خطير للغاية لأنه من الصعب التعرف عليه وعلاجه. إذا دخلت Aspergillus fumigatus إلى مجرى الدم ، يمكن أن تؤثر على الأعضاء الداخلية وتسبب تسمم الدم. يمكن أن يكون لهذا عواقب وخيمة ، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة. لطالما حاولت الأبحاث الطبية فهم العمليات الدقيقة التي تنطوي عليها العدوى الفطرية من أجل تطوير علاجات أكثر كفاءة تشمل دفاعات الجسم.

كيف يتفاعل الجهاز المناعي مع الدخيل؟

على عكس الافتراضات السابقة بأن الجهاز المناعي يتعرف بشكل أساسي على السكر في جدار الخلية للفطريات ، وجد الباحثون أن مكونًا غير متوقع من الفطريات يثير استجابة الجهاز المناعي. إنه صبغة الميلانين الموجودة في الفطر. تتحد هذه الصبغة مع مستقبل مسؤول بشكل خاص يسمى MelLec. يرتبط نوع معين من المستقبل بزيادة قابلية الإصابة بالعدوى.

خطوة كبيرة إلى الأمام

قال البروفيسور جوردون براون في بيان صحفي عن نتائج الدراسة: "إن الفهم الأفضل لكيفية استجابة نظام المناعة لدينا للمتسلل أمر بالغ الأهمية للتعرف عليه بشكل أفضل لدى الأشخاص المصابين وتطوير علاجات جديدة". أظهر فريق البحث أن الجهاز المناعي يتفاعل مع أجزاء من الفطريات التي لم تكن معروفة في السابق على الإطلاق. يعتبر هذا الاكتشاف خطوة كبيرة إلى الأمام ، لكنه يؤكد أيضًا مدى تعقيد المعركة ضد هذه الفطر.

كما شارك علماء ألمان

الأستاذ الدكتور أكسل براكاج ، حائز كرسي في جامعة فريدريش شيلر في يينا ومدير معهد لايبنيز لأبحاث المنتجات الطبيعية وبيولوجيا العدوى ، هو خبير مشهور في الإصابات الفطرية. في سياق الدراسة ، اكتشف صبغة الميلانين وأهميتها في التأثيرات المسببة للأمراض للفطريات. يقول براخاج: "أنا مفتون بأن التطور قد طور مستقبلاته الخاصة من فطر الميلانين".

آليات معقدة

قال الخبير "هذا يشير إلى أن الصبغة تلعب دورًا مهمًا للبشر في الإصابة". وفقًا للخبير ، لم يعد من الممكن فحص مجموعة معقدة أو حتى عالم بمفرده من العمليات المعقدة مثل استعمار البشر عن طريق الفطريات والاستجابة المناعية ضدهم.

قتال ناجح ممكن فقط عبر الحدود الوطنية

شدد فريق الدراسة بشكل خاص على التعاون الجيد للشبكة على مستوى أوروبا من الباحثين ذوي الخبرة ، الذين درسوا الجوانب الفرعية المختلفة للعدوى الفطرية على المستوى الجزيئي وجمعوا المعرفة المكتسبة. يلخص خبير الفطر: "إن المعركة الناجحة ضد العدوى ممكنة فقط عبر الحدود الوطنية". (sb، vb)

معلومات المؤلف والمصدر


فيديو: Disease! Crash Course World History 203 (أغسطس 2022).